"ناسا" شراكة مع ـ"نوكيا" لبناء شبكة " 4G" إلى القمر بقيمة 14 مليون دولار

  • كتب : نهله مقلد

    كشفت وكالة الفضاء الأمريكية " ناسا "  أنها خصصت تمويلا بقيمة 14.1 مليون دولار لشركة ”نوكيا“ الشهيرة في مجال الاتصالات، من أجل العمل على مشروع يسمح بتوفير شبكة اتصال (LTE) على القمر كجزء من برنامج الوكالة لإنزال الناس على الجسم الفلكي وإنشاء مرافق بحثية طويلة الأجل.

    واستعانت "ناسا" بشركة "نوكيا"  لبناء أول شبكة خلوية من الجيل الرابع (LTE) على سطح القمر، حتى يمكن عندما تعود " ناسا"  إلى القمر في وقت ما في عام 2024، أن يكون لديها طريقة فعالة وموثوقة لروادها للتواصل مع بعضهم بعضا.

    من جهته قال جيمس رويتر، المدير المساعد لمديرية مهام تكنولوجيا الفضاء (STMD) التابعة لوكالة " ناسا" ، حول الأمر إن "الخدمة الخلوية على القمر يمكن أن تتيح الاتصال بين مركبات الهبوط على سطح القمر والمركبات الجوالة والموائل ورواد الفضاء، مع إمكانية توسيع النظام ليشمل المركبات الفضائية".

    ويأتي العقد مع نوكيا كجزء من تمويل أرتميس (Artemis) الجديد بقيمة 370 مليون دولار، الذي أعلنت عنه وكالة ناسا هذا الأسبوع الخاص بإنزال رواد فضاء على القمر في عام 2024، والبدء في استكشاف أوسع بحلول نهاية العقد، وحصلت العديد من الشركات، مثل سبيس إكس (SpaceX) و (United Launch Alliance)، على جزء من هذا التمويل.

    يذكر أن هذه ليست محاولة نوكيا الأولى لجلب (LTE) إلى القمر، إذ دخلت الشركة في عام 2018 في شراكة مع شركة الفضاء الألمانية (PTScientists) وشركة تصنيع السيارات أودي (Audi) وشركة الاتصالات البريطانية فودافون (Vodafone) في مهمة للعودة إلى موقع هبوط ”أبولو 17“.

    وكجزء من المشروع، خططت شركتا نوكيا وفودافون لبناء شبكة (LTE) قائمة على القمر ترسل فيديو عالي الدقة من القمر إلى الأرض، لكن المهمة لم تبدأ على الإطلاق.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن