فيديو جزائريه تقوم بلحم المعادن يثير جدل مواقع التواصل

  • يعتبر تتويج مريم بوبرام، الفرنسية من أصل جزائري، سابقة في تاريخ فرنسا، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تكريم امرأة كأفضل عاملة في فئة اللحام المعدني من طرف الجمعية الوطنية لأفضل الحرفيين في هذا البلد الأوروبي.

    "لم أتخيل يوما أن شغفي بهذه الحرفة التي كانت حكرا على الرجال وما تزال، ستمنحني جائزة تتوج مسارا طويلا من العمل، يفوق 26 سنة. أتذكر جيدا رسالة التتويج التي توصلت بها في 24 أكتوبر 2018، لم أصدق عيني من شدة ذهولي". هكذا تصرح مريم بوبرام بكل فخر لموقع سكاي نيوز عربية.

    وتضيف "للمنافسة على أفضل عامل في فرنسا، صنعت " برج اتصالات" معدني يبلغ طوله 1.85 م ويزن حوالي 500 كيلوغرام. فيما استغرق مني صنعها 1600 ساعة عمل، ونافست بها أعمال ثمانية حرفيين رجال".

    بداية صعبة

    مريم التي تبلغ من العمر 47 عامًا، انقطعت عن الدراسة في سن مبكرة لأنها كانت تعاني من "عسر القراءة"، "لم يستطع أحد أن يحدد مرضي آنذاك، الكل وضعني في خانة الفاشلين، ما اضطر أبي للبحث عن بديل خصوصا أنني كنت أكبر إخوتي، ففضل أن يسجلني في دورة تكوينية خاصة بتصفيف الشعر، مبررا اختياره بكونها حرفة تجذب الفتيات في سني، كما أن لها مستقبلا واعدا بحكم أن كل النسوة يسعين ليكن جميلات".

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن