اتفاقية بين "الاتصالات" وجامعة الإسكندرية لتنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية

  • شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات ممثلة في مركز الابتكار التطبيقي، وجامعة الإسكندرية ممثلة في مركز أبحاث البنية التحتية الذكية، لتنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية تهدف إلى استخدام أحدث تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تطوير حلول مبتكرة لحل مسائل عملية هامة في مجالات حيوية مثل الصحة والزراعة.

    وسيتم بموجب الاتفاقية، التعاون الفني بين فريق مركز الابتكار التطبيقي، وفريق عمل من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المساعدة والمتخصصين من الجامعة، وسيقوم كل فريق بتنفيذ بنود العمل المتفق عليها في إطار يسوده التنسيق الكامل وتيسير تبادل المعلومات والخبرات.

    وأكد الدكتور عمرو طلعت أن توقيع الاتفاقية اليوم يعد خطوة جديدة في مجال التعاون بين الوزارة وجامعة الإسكندرية وهو الأمر الذي يعكس اهتمام الوزارة بالتعاون البحثي مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية لتتضافر الجهود سويا من أجل تبادل الخبرات المعرفية، وابتكار مشروعات رقمية تخدم مجالات التنمية وتسهم في بناء مصر الرقمية; موضحا أن هذه الاتفاقية تعد باكورة أعمال مركز الابتكار التطبيقي; والتي سيكون لها نتائج عملية ذات مردود إيجابي في مجال الصحة على حياة المواطنين.

    من جانبه، أوضح رئيس جامعة الإسكندرية أن الاتفاقية تركز على المشاركة بين الجانبين في تنمية مهارات أجيال جديدة من المتخصصين في المجالات التقنية الحديثة مع التركيز على أن تكون هذه المهارات والمخرجات الناتجة من المشاريع البحثية التطبيقية ومتضمنة لمنتجات تكنولوجية حديثة تشارك في الارتقاء بالاقتصاد القومي; مشيرا إلى أن هذا التعاون يواكب الفكر الصحيح لدور الجامعات الذي لم يعد يقتصر على توصيل المعارف للطلاب بل يقوم بدور فعال فى تشجيع الابتكار والبحث التطبيقي لإحراز مزيد من التقدم وخاصة في المجالات التكنولوجية الحديثة.

    يذكر أن مركز الابتكار التطبيقي كانت وزارة الاتصالات قد انشأته بهدف تنمية الإبداع والابتكار في تطبيق التقنيات الحديثة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تتضمن على سبيل المثال ولا الحصر : الذكاء الاصطناعي، الحوسبة فائقة الأداء، سلسلة الكتل، إنترنت الأشياء، تحليل البيانات الضخمة، الروبوتات، شبكات الجيل الخامس، وغيرها، وتطوير حلول باستخدام هذه التكنولوجيات المتطورة للتحديات التي يواجهها المجتمع ، إلى جانب تطوير رأس المال البشري عن طريق العمل على مشروعات لتطبيق هذه الحلول وتهيئة المناخ الملائم لنمو الشركات الناشئة المبتكرة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن