لاستيعابهم بالمشروعات القومية: نشر استمارة "نورت بلدك" إلكترونيا للمصريين العائدين من الخارج

  • كتب  : محمود الضبع – محمد شوقي 

    تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي باستيعاب العمالة العائدة من الخارج عقب تضررهم من أزمة "كورونا "، وبتشكيل قاعدة بيانات للعائدين تمهيدًا لدمجهم في جهود التنمية، فقد استعرضت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج جهود التعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بشأن إعداد استمارة بعنوان "نورت بلدك" للتعرف على بيانات العائدين من الخارج؛ وذلك تمهيدًا لدمجهم في خطط التنمية التي تتم على أرض مصر وتوفير فرص حقيقية بوطنهم.

    وقالت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة إن الاستمارة تم نشرها في صورة إلكترونية وتم توزيعها في أماكن العزل على جميع العائدين من الخارج، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، كما تم إرسالها لوزارة الخارجية لتعميمها على البعثات الدبلوماسية المصرية والمكاتب العمالية بالدول العربية، بخاصة دول الخليج العربي لتوزيعها على العمالة قبل عودتها إلى مصر، إضافة لإرسال الاستمارة لوزارة الطيران المدني لتوزيعها خلال رحلات العودة مع تشكيل فريق عمل من وزارتي الهجرة والتخطيط ، لإعداد قاعدة بيانات لحصر كل معلومات العائدين، وتحليلها وفقًا للمحافظات والتخصصات والفئة العمرية، تمهيدًا لتحديد خطط العمل الواجبة نحو التعامل معهم ووضع البرامج اللازمة لتعظيم الاستفادة من خبراتهم بالمشروعات والأنشطة الاستثمارية بالدولة.

    من جهتها أشارت د. هالة السعيد ـ وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إلى دور استمارة "نوّرت بلدك" في تكوين قاعدة بيانات دقيقة تتضمن المعلومات الرئيسة عن العائدين من الخارج والمتضررين إثر جائحة كورونا والمهن التي يمتهنونها والمهارات المتوافرة لديهم وذلك تمهيدًا لتوفير البرامج التدريبية اللازمة لتأهيلهم والمتلائمة مع تلك المهارات وتعزيز كفاءاتهم، بما يساعد في خلق فرص عمل مناسبة لهم والاستفادة من مهاراتهم في مجموعة من البرامج التى تساعد على التنمية الشاملة .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن