محاكمه جوني ديب تثير جدل مواقع التواصل

  • أدلى النجم الأميركي جوني ديب، بأقواله بشأن اتهامات بأنه ضرب زوجته السابقة الممثلة أمبير هيرد، بعدما سخرت من وشم على جسمه، وذلك في اليوم الثاني من محاكمة بدعوى رفعها ضد صحيفة "ذي صن" البريطانية، بتهمة تشويه سمعته.

    وقد وصل الزوجان السابقان، كل على حدة، إلى المحكمة العليا في لندن مغطيين وجهيهما بوشاح.

    وتنظر المحكمة على مدى 3 أسابيع في قضية "ذي صن" ومجموعة "نيوز غروب نيوز بيبرز" (أن جي أن) المالكة لها.

    ويأخذ بطل سلسلة أفلام "بايريتس أوف ذي كارابيين" (57 عاما) على الصحيفة أنها أوردت في مقال نشرته في أبريل 2018 أنه ضرب زوجته السابقة الممثلة الأميركية أمبير هيرد، على أنه أمر مثبت.

    وقد ركزت محامية "أن جي أن" في أسئلتها خلال الجلسة على موضوع إدمان جوني ديب على المخدرات والكحول.

    وأقر الممثل الأميركي بأنه "وقع في التجربة" في مارس 2013 بعد 160 يوما لم يعاقر خلالها الكحول، لكنه نفى ادعاء المحامية بأن يكون قد ضرب أمبير هيرد 3 مرات.

    وقالت المحامية ساشا واس إن الممثلة سخرت من وشم على جسم جوني ديب مع عبارة "واينو فوريفر" (ثمل إلى الأبد)، في تحوير لعبارة "وينونا فوريفر" التي دقها بعد انفصاله عن الممثلة الأميركية وينونا رايدر في تسعينيات القرن الماضي.

     

    وأصرت المحامية على اتهاماتها للممثل قائلة "لقد قمت بضربها أكثر من مرة لأنها لم تتفاعل بعد ضربها مرة أولى بل اكتفت بالنظر إليك، مما زاد من غضبك قبل أن تضربها مجددا"، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

    ولفتت المحامية إلى أن جوني ديب كاشف زوجته بوجود "وحش" في داخله يتحكم بتصرفاته "عندما يكون تحت تأثير الكحول والمخدرات".

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن