مايكروسوفت تعزز جهود الاستدامة البيئية عبر إطلاق مبادرة"الكمبيوتر الكوكبي" لاستخدام تقنيات " AI " للتنوع البيولوجي

  • كتب : باسل خالد

    كشفت شركة " مايكروسوفت " من خلال إطلاق "الكمبيوتر الكوكبي" عن مبادرة جديدة في إطار جهودها الرامية لتعزيز وتيرة الاستدامة ، حيث ستعزز هذه الخطوة من المساعي الهادفة إلى حماية النظم البيئية والحفاظ عليها في جميع أنحاء العالم.

    وكشف رئيس مايكروسوفت براد سميث عن أهداف الشركة وخططها التفصيلية عبر هذه المبادرة ، ليؤكد بدوره أن هذا الابتكار سيعمل على تزويد المجتمع العالمي بإمكانية الوصول السريع إلى حزمة واسعة من البيانات البيئية وكذلك منصة حوسبية خاصة بتحليل المعلومات ، كما سيستخدم "الكمبيوتر الكوكبي" تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقديم رؤى مهمة سيتم مشاركتها مع العلماء والمنظمات والشركات المضطلعة في هذا المجال للحصول على إجابات ذات صلة على الصعيد المحلي.

    علاوة على ذلك ستكون هناك أربعة مبادئ رئيسية للتعامل مع هذه الأهداف العالمية للتنوع البيولوجي ،  والتي تتضمن اقتراح تسخير البيانات والتكنولوجيا الرقمية للعمل ، وتمكين الشركاء والعملاء في جميع أنحاء العالم ، واستخدام صوتهم في قضايا السياسة العامة المتعلقة بالنظام البيئي ،  وأخيراً أخذ على عاتقهم تحمل مسؤولية بصمتهم البيئية.

    من جهته قال براد سميث في المدونة إن مبادرة مايكروسوفت الجديدة للتنوع البيولوجي متعددة الجوانب ، ولعل أهمها تلك التي تهدف إلى تشغيل البيانات والتكنولوجيا الرقمية ، وذلك من خلال برنامج طموح يعمل على تجميع البيانات البيئية من جميع أنحاء العالم ووضعها في (كمبيوتر كوكبي) جديد ، وسنقوم أيضاً بدمج تلك التقنيات لتمكين الشركاء والعملاء من استخدام المُخرجات الناتجة في تعزيز عملية صنع القرار البيئي بطريقة تتسم بالذكاء خلال أنشطتهم التنظيمية ، كما سنستخدم ما يوفره لنا الكمبيوتر الكوكبي من أجل طرح القضايا العامة المتعلقة بالنظام البيئي ، وعكس مسؤولية مايكروسوفت تجاه البصمة البيئية".

    أضاف ستعمل الشركة على تعميق شراكاتها من خلال تقديم المنح التي تضمن للمنظمات الوصول إلى مجموعات واسعة من البيانات والحوسبة والموارد الأخرى".

    تحتوي مدونة مايكروسوفت الرسمية على المزيد من المعلومات حول أهداف الشركة وخطتها التفصيلية حول هذه المبادرة : الرابط

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن