عبد الغفار : انشاء 300 وحدة صحية لتقديم خدمات التشخيص عب بعد بمشروع " تلي ميدسين "

  • كتب : رشا حسين - محمد العطار

    أكد حسام عبد الغفار - أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية  أن المرحلة الاولى لمشروع " تلي ميدسين " للتشخيص عن بعد ،الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تعمل بطاقة 150 وحدة للتشخيص، وذلك ضمن الـ 300 وحدة المستهدف إنشاؤها بمختلف المحافظات.

     أوضح يتم عرض الحالات على الاستشاريين والأخصائيين لتشخيص الحالة المرضية فى أى وقت وأى مكان، من خلال التطبيقات والتقنيات الحديثة، وذلك فى وجود طبيب وسيط بالوحدة حيث يهدف لخفض الأعباء المالية التي تتحملها الدولة دون المساس بالمريض الذي يعتبر خارج الأعباء المالية للعلاج

    أضاف  هناك نحو 120 مستشفى جامعيا في مصر تضم نحو 36 ألف سرير تمثل ثُلث عدد الأسّرة في مصر، والتى يبلغ عددها  134 ألفا، مضيفا أنها تستقبل نحو 20 مليون زائر سنويا يتم حجز 3 ملايين مريض منهم ، فيستقبل مستشفى الطوارئ " القصر العيني " و "عين شمس " نحو مليون متردد سنويا ، كما تقدم تلك المستشفيات نحو أكثر من 60٪ من العمليات المتخصصة كالقلب والكبد والكلى وغير ذلك.

    أشار القطاع الصحي مسئول عن نحو 5٪ من إجمالي الانبعاثات الكربونية ، حيث يشكل 40٪ من تلك النسبة رحلة المريض للحصول على العلاج من المنزل إلى المستشفى.

     أوضح أن تلك النسبة كبيرة جدا لكي تصدر من قطاع الصحة مما يفرض مواكبة التوجه للمستشفيات الخضراء لتقليل نواتج رحلة المريض، من خلال الاعتماد على الأدوات الرقمية في العلاج مثل التشخيص عن بعد ، وإصدار الملف الطبي الإلكتروني وإرسال " البيانات الطبية والتحاليل " أون لاين "بالإضافة إلى تطبيق الأشعة الرقمية والاستعلام التليفوني.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن