خلال الشهر الماضي : أبحاث تينابل تكشف عن سرقة عملات رقمية تقدر بملايين الدولارات من خلال عمليات احتيال

  • كتب : وائل الحسينى - محمد شوقى

    حذّرت تينابل المستخدمين ليكونوا أكثر يقظة لما ينتشر على قنوات التواصل الاجتماعي من هدايا من العملات المشفرة المزيفة مثل بيتكوين وإيثيربيوم ودوجكوين وكارادنو وريبل وشيبا إينو والتي تنتشر نسخ مزورة منها على منصة يوتيوب وغيرها. وفيما لا يعد قيام المحتالين بقرصنة حسابات قانونية على يوتيوب للترويج لهداياهم المزيفة أمرًا جديدًا، إلا أن المستخدمين لا يزالون يقعون ضحية لتلك الحيلة مما يزيد من انتشارها ونجاحها. ووفقًا لحسابات تينابل، فقد تمكن أولئك المحتالون من سرقة ما لا يقل عن 8.9 مليون دولار عبر مجموعة من الخدع التي نشرت خلال الشهر الماضي وحدة عبر قنوات يوتيوب.

    من جهته قال ساتنام نارانج، مهندس الأبحاث لدى تينابل: "يستغل المحتالون حسابات يوتيوب التي يسرقونها للترويج للعملات المزورة التي يمنحونها مجانًا  من مختلف العملات المشفرة مثل بيتكوين وإيثيربيوم ودوجكوين وكارادنو وريبل وشيبا إينو وغيرها. تلقت الخدع التي رصدتها، والمتعلقة بعملة بيتكوين، أموالًا مسروقة بقيمة 8.2 مليون دولار – أي بمتوسط 1.6 مليون دولار لكل عملية احتيال ناجحة. أما خدع إيثيريوم فقد تمكنت من سرقة 413 ألف مليون دولار بمتوسط بلغ 82,778 دولارًا في كل عملية. وأخيرًا فقد تمكن المحتالون من الحصول عل 239 ألف دولار من خلال الاحتيال بعملات شيبا إينو المزورة، بمتوسط 34,192 دولار في كل مرة."

    ويدرك المحتالون مدى الثقة التي يوليها المستخدمون للمؤثرين، ولهذا قاموا بإعداد مقاطع فيديو مزيفة تضم عددًا من مؤسسي تلك العملات المشفرة وعدد من الشخصيات البارزة المرتبطة بشركات العملات المشفرة أو الرؤساء التنفيذيين للشركات التي تشجع استخدام أو شراء العملات المشفرة ضمن موازناتها. وإلى جانب الاستعانة بالمقابلات العديدة المسجلة لتلك الشخصيات البارزة، عمل المحتالون على تطوير معادلة تضفي الشرعية إلى جهودهم منذ سنوات، كما أن الأحداث الحالية التي يشارك فيها العديد من الأشخاص المرموقين تمثل الطعم المثالي لجذب المتابعين الذين يتطلعون إلى مشاهدة البث الحي حول هذه الشخصيات عبر يوتيوب.

    ومن ضمن المجموعة الواسعة من قنوات البث الحي على يوتيوب التي تحدث عنها ساتنام، فقد استخدم المحتالون مقاطع ظهرت فيها شخصيات بارزة منها مايكل سايلر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة مايكروستراتيجي وأحد أبرز داعمي بيتكوين ، فيتاليك بوتيرين، المؤسس المشارك لعملة إيثيريوم ، تشارلز هوسكينسون، مؤسس كاردانو والمؤسس المشارك لإيثيريوم ، براد جارلينجهاوس، الرئيس التنفيذي لشركة ريبل لابس  ، إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس وكان العامل المشترك بين كل مقاطع البث المزيفة تلك هو توجيه المستخدمين إلى مواقع خارجية تدعي بمضاعفة العملات المشفرة لدى المستخدمين سواء كانت من بيتكوين أو إيثيربيوم أو دوجكوين أو كارادنو أو ريبل أو شيبا إينو، فهذا الأسلوب هو المعيار الناجح لعمليات الاحتيال التي تتضمن العملات المشفرة.

    وللمساعدة في تقويض جهود أولئك المحتالين، ينصح ساتنام بما يلي: "من المهم للغاية أن يتساءل تابعو البث الحي عن صحة المقاطع التي يعد فيها أولئك المشاهير بهدايا مجانية من العملات المشفرة وينتبهوا للمقاطع المماثلة في المستقبل بظهور شخصيات مختلفة. لا تقم أبدًا بإرسال عملات مشفرة للمشاركة في مسابقة او الحصول على هدية، فالأمر على الأرجح خدعة ولن تتمكن من استعادة نقودك الرقمية بعد إرسالها. كما أن من المهم أن يقوم المشاهدون بدورهم ويبلغوا عن تلك المقاطع فورًا، مما قد ينقذ الآخرين من الوقوع ضحية للاحتيال."

    يمكن التبليغ عن مقاطع الفيديو عبر يوتيوب من خلال النقر على أيقونة العلم أسفل الفيديو واختيار فئة "تضليل أو خداع" ثم اختيار "خدعة أو احتيال" من القائمة المنسدلة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن