كوكب المشتري صالح للحياه

  •  كشف فريق بحثي دولي مشترك بقيادة علماء من وكالة الفضاء والطيران الأميركية “ناسا”، عن مجموعة جديدة من أسرار مناخ كوكب المشتري عملاق المجموعة الشمسية، الأمر الذي يمكن أن يساهم في تحقيق فهم أفضل لمناخ الأرض بالتبعية.

    وللتوصل إلى تلك النتائج، التي نشرت في مجموعة من الدراسات الجديدة بدوريتي “ساينس” (Science) و”ذا جيوفيزيكال ريسيرش: بلانيتس” (the Journal of Geophysical Research: Planets) يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قام الفريق بفحص كم من البيانات القادمة من المسبار الفضائي “جونو” (Juno)، وبالتحديد وحدة قياس إشعاع الموجات الدقيقة (MWR) المثبتة عليه.

    منذ انطلاقه في أغسطس/آب 2011، ووصوله إلى المشتري يوليو/تموز 2016، وضع المسبار جونو في مدار قطبي حول الكوكب ليدرس تركيبه وحقل الجاذبية والحقل المغناطيسي والغلاف المغناطيسي الخاص به.

    بالإضافة إلى ذلك، يهتم المسبار جونو بدراسة مناخ الكوكب، وبشكل خاص نظام العواصف الخاص به. كما يبحث المسبار فيما إذا كانت للمشتري نواة صلبة، ويدرس نسبة المياه الموجودة داخل الغلاف الجوي الخاص به وكيفية توزيعها.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن