دعاوي قضائيه بالجمله ضد جوجل في أمريكا

  • قدمت مجموعة من الولايات الأميركية بقيادة تكساس شكوى جديدة ضد شركة جوجل Google، متهمة الشركة باستخدام تكتيكات قسرية، وخرق قوانين مكافحة الاحتكار، حسمبا نقل موقع “فوربس”.

    وتتهم الدعوى القضائية الأميركية، المرفوعة أمام محكمة فيدرالية في نيويورك، شركة غوغل باستخدام أساليب احتكارية وقسرية مع المعلنين بهدف السيطرة على المنافسة الإعلانية عبر الإنترنت.

    وتستهدف الشكوى سلسلة من الإجراءات المتشابكة التي اتخذتها جوجل، والتي يُزعم أنها أضرت بالمنافسة بشكل عام ومنعت المنافسين من اكتساب جمهور جاد.

    وتسلط الدعوى القضائية الضوء على استخدام جوجل لبرنامج سري أطلق عليه اسم “Project Bernanke” في عام 2013 والذي استخدم بيانات المزايدة لمنحها ميزة شراء الإعلانات.

    كما تزعم الشكوى في جزء منها أن غوغل تدفع مليارات الدولارات سنوياً لمصنعي الأجهزة المحمولة والمتصفحات، ليكون محرك جوجل، محرك البحث الرئيسي لديها وفي كثير من الحالات لمنع هذه الشركات من التعامل مع المنافسين. نتيجةً لذلك، تقول الدعوى إن جوجل “تمتلك أو تتحكم فعلياً في قنوات توزيع البحث التي تمثل حوالي 80٪ من طلبات البحث العامة في الولايات المتحدة.

    مكافحة الاحتكار
    الادعاءات الجديدة هي الأحدث في الهجوم على غوغل بسبب ممارساتها، حيث تواجه شركة التكنولوجيا عدة دعاوى قضائية، بما في ذلك واحدة من قبل وزارة العدل للممارسات الاحتكارية.

    ورفع 37 مدعيًا عامًا للولايات والمقاطعات الأميركية، دعوى قضائية ضد الشركة مؤخرًا، زاعمين أنها اشترت منافسين واستخدمت عقودًا تقييدية للاحتفاظ بشكل غير قانوني باحتكار متجر التطبيقات، على هواتف Android.

    وخسرت الشركة استئنافًا ضد قرار أوروبي لمكافحة الاحتكار، هذا الأسبوع، بقيمة 2.42 مليار يورو (2.8 مليار دولار)، وهو فوز كبير لرئيس المنافسة الأوروبية في أول حكم قضائي من 3 أحكام قضائية مرفوعة ضد الشركة الأميركية.





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن