مشاكل تواجه Face ID في ايفون 13

  • أوضحت شركة آبل أنها تعمل على تطوير تحديث برمجي لا يتطلب من ورش الإصلاح المستقلة نقل وحدة التحكم الدقيقة للحفاظ على عمل وظيفة Face ID بعد تبديل شاشة آيفون 13.

    وبعد وقت قصير من إطلاق تشكيلة آيفون 13، وجد خبراء الإصلاح أن تبديل شاشات آيفون 13 من شأنه أن يعطل عمل وظيفة Face ID إلا إذا نقلت أيضًا شريحة تحكم صغيرة من الشاشة الأصلية.

    وهذه العملية المعقدة تجعل أحد أكثر أنواع الإصلاحات شيوعًا أمرًا صعبًا للغاية على ورش الإصلاح المستقلة. ومن ناحية أخرى، تتمتع محلات الإصلاح المعتمدة من الشركة بإمكانية الوصول إلى أداة برمجية يمكن أن تجعل الهاتف يقبل الشاشة الجديدة بسهولة.

    ويمكن للفنيين المعتمدين الذين يتمتعون بإمكانية الوصول إلى Apple Services Toolkit 2 جعل الشاشات الجديدة تعمل عن طريق تسجيل الإصلاح في خوادم آبل السحابية ومزامنة الأرقام التسلسلية للهاتف والشاشة.

    وهذا يمنح الشركة القدرة على الموافقة على كل إصلاح فردي أو رفضه.

    ويبدو أن إجراء النقل الحالي يمثل تحديًا كبيرًا، حيث يتطلب وقتًا، ومعدات خاصة، وقدرة على استخدام أدوات اللحام الدقيق.

    وبالنسبة للعديد من ورش الإصلاح المستقلة التي قد تعتمد على إصلاحات الشاشة كخط رئيسي للإيرادات. من المحتمل أن تكون العملية صعبة للغاية ويمكن أن تلحق الضرر بأعمالهم.

    ليس من الواضح متى تطرح آبل التحديث البرمجي لحل المشكلة. وذلك بالرغم من أن الأسئلة لا تزال قائمة حول سبب تعطل وظيفةFace ID في المقام الأول إذا لم يتم نقل وحدة التحكم الدقيقة.

    ويجب أن يكون الحفاظ على وظيفة Face ID تعمل عبر آيفون 13 بعد تبديل الشاشة أسهل. وذلك نظرًا لأن الماسح الضوئي الخاص بها منفصل عن الشاشة.

    ظهر الجدل وسط حملة أوسع من قبل حكومة الولايات المتحدة لتعزيز قواعد الحق في الإصلاح. وهذا التقييد غير المسبوق فريد من نوعه وجديد في آيفون 13.

    ومن المحتمل أن يكون أقوى رد بشأن قوانين الحق في الإصلاح. وكل ذلك بسبب شريحة صغيرة موضوعة في الجزء السفلي من الشاشة.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن