“طماطم”.. أول شركة عربية في سوق الألعاب الإلكترونية

  • رغم المنافسة الشرسة في مجال الألعاب الإلكترونية على المستوى العالمي، نجحت شركة “طماطم” الأردنية للألعاب الإلكترونية في الاستيلاء على جزء كبير من السوق المربح لألعاب الهواتف المحمولة باللغة العربية في العديد من الدول.

    وقال المؤسس والمدير التنفيذي للشركة الأردنية، حسام حمو، بهذا الصدد إن “المحتوى العربي على شبكة الإنترنت لا يتجاوز 1% رغم وجود أكثر من 400 مليون مستخدم عربي للهواتف المحمولة الذكية”، مضيفا أن “هناك فجوة كبيرة جدًا في هذا السوق نحن نحاول أن نسدها”.

    وأنشأ حمو شركة “طماطم” في عام 2013، وكانت أول شركة عربية تحصل على استثمارات من برنامج “500 ستارتس أب” في سيليكون فالي بكاليفورنيا.

    وبحسب حمو، فإن “70% من مستخدمي الهواتف الذكية في العالم العربي ضبطوا هواتفهم باللغة العربية، ما يعني أنهم يحبون استهلاك المحتوى بلغتهم الأم”.

    وخلال ثماني سنوات، تطورت الشركة من موظف واحد إلى حوالى ثمانين موظفا يقومون بتحويل ألعاب الهواتف المحمولة إلى اللغة العربية، وكذلك تكييف المحتوى ليناسب الثقافة العربية.

    ويقول نور خريس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ميس الورد” لتطوير ألعاب الهواتف المحمولة، “كانت اللغة عائقًا أمام نمو ألعاب الأجهزة المحمولة” في المنطقة، مضيفا أن “اللغة العربية تربط (اللاعب) عاطفيا”.

    وقامت شركة “طماطم” التي تملك مكاتب في السعودية والإمارات، حتى الآن، بنشر أكثر من 50 لعبة من ألعاب الهواتف الجوالة بين مستخدمي أجهزة الآيفون والأندرويد، وحققت نسب تحميل لأكثر من 100 مليون مرة بعد طرحها في متجري آبل ستور وغوغل الإلكترونيين.










    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن