فراس غانم المدير الإقليمي للشرق الأوسط فى"ثريت كوشنت" ل" عالم رقمى " : ملايين الوظائف الجديدة بسوق أمن المعلومات العالمي

  • -        تطوير منصة " ThreatQ " لحماية بيانات المؤسسات باستخدام تقنيات "  AI "

    -        استيراتيجية متكاملة لأمن المعلومات لتعزيز العمل عبد بعد وتلبية متطلبات المؤسسات الصغيرة

     

     

    رسالة دبى : خالد حسن

     

    أكد فراس غانم المدير الإقليمي للشرق الأوسط وباكستان لدى ثريت كوشنت"  ThreatQuotient " ، المتخصصة  في ابتكار منصات عمليات الأمن ، فى تصريحات خاصة ل " عالم رقمى "  أنه مع تزايد وعي مؤسسات الاعمال والافراد باهمية الاعتماد على حلول أمن المعلومات لحماية البيانات الخاصة بهم فان هناك وظائف جديدة تقدير بالملايين للكوادر المتخصصة فى مجال أمن البيانات خلال السنوات الثلاثة القادمة حيث تحتاج الولايات المتحدة الامريكية الى نحو 250 الف وظيفة جديدة فى مجال امن المعلومات بجانب 250 الف وظيفة فى الاتحاد الاوروبي هذا بخلاف تزايد الطلب السنوى فى الصين ودول منطقة الشرق الاوسط وامريكا الجنوبية واستراليا .

     

    جاء ذلك على هامش مشاركة الشركة فى فاعليات معرض ومؤتمر " جيتكس دبى للتقنية 2021 " وقال انه بعد جائحة فيروس " كوفيد_19 " وتزايد اعتماد المؤسسات على مفهوم " العمل عن بعد " تزايدت قناعة الرؤوساء التنفيذين فى مؤسسات الاعمال باهمية امتلاك استراتيجية متكاملة لتأمين البيانات الخاصة بمؤسساتهم وانها بمثابة نوع من الاستثمار فى حماية اصول المؤسسة وليس مجرد انفاق مالى ، كما كان ينظر الي البعض منذ 5 سنوات ، .

     

    وردا على سؤال " عالم رقمي " عن دور تقنيات الذكاء الاصطناعى فى تطوير حلول امن المعلومات أشار فراس بالفعل تقنيات " "  Artificial Intelligence  " مكون أساسي فى تطوير اى حلول تتعلق بأمن البيانات حيث تجمع منصة ثريت كوشنت " ThreatQ " بين إمكانات الاستقصاء البشرية والميكنة في منصة تركز على التهديدات، من خلال دمج العمليات والتقنيات الحالية في المؤسسة ضمن بنية أمنية واحدة وبفضل تدفقات العمل القابلة للتهيئة، تستطيع " ثريت كوشنت"  تسريع وتبسيط أعمال التحقق والتعاون بين الفرق لتتمكن من الكشف الاستقصائي وتحليل التهديدات والاستجابة لها

     

    وحول مدى اهتمام الشركة بالسوق المصري أكد فراس ان السوق المصرى يعد واحد من اكبر اسواق تكنولوجيا المعلومات فى منطقة الشرق الاوسط ، نظرا  للاهتمام الكبير الذى توليه الحكومة المصرية لعملية التتحول الرقمي فى كافة مؤسسات الدولة وكذلك اهتمام الوزراء بتأمين قواعد بيانات الخاصة بها ، وبالفعل قمنا بزيارة مصر والالتقاء مع عدد من الوزراء فى عام 2020 ووجدنا قبولا كبيرا للشراكة والتعاون وهذا بالفعل ما انعكس على تواجدنا القوي فى سوق أمن المعلومات المصري خلال عام 2021 واختيار شركاء محليين لما من الشركات المصرية وحصلنا على عدد من المشروعات الحكومية الكبيرة ناهيك على قيامنا بتنفيذ اول بنك رقمي فى مصر .

     

    وفيما يتعلق باهتمام الشركة بتدريب الكوادر البشرية المتخصصة فى مجال امن المعلومات قال المدير الإقليمي للشرق الأوسط وباكستان لدى " ثريت كوشنت " اننا ندرك مدي أهمية بناء قاعدة واسعة فى مجال امن المعلومات لتلبية متطلبات مؤسسات الاعمال والجهات الحكومية من هذه الكوادر لذلك نسعي بالتعاون مع شركائنا لتنظيم ورش عمل لتأهيل الموارد البشرية بالاضافة الى التنسيق مع عدد من الجامعات فى الاسواق التى نعمل بها ومنحهم " مجانا " منهج تعليمى متخصص فى مجال أمن المعلومات ونتطلع الى مزيد من التعاون مع الجامعات فى مصر مع دخولنا لهذا السوق الضخم .

     

    وردا على سؤال " عالم رقمي " عن استراتيجية "  ThreatQuotient " فى تلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة اكد اننا ندرك مدى احتياجات هذه النوعية من الشركات لتأمين البيانات الخاصة بهم لذلك نحرص على تقديم باقة من الحلول المتكاملة عبر تقنيات الحوسبة السحابية بما يوفر لهم أحدث حلول أمن البيانات بتكلفة مالية مناسبة مع سهولة الاعتماد عليها واستخدامها بدون الحاجة الى امتلاكها الى فريق عمل متخصص فى مجال تكنولوجيا المعلومات وأمن البيانات .

     

    وردا على سؤال " عالم رقمى " عن أهم اسباب تواجد الشركة فى معرض " جيتكس دبي للتقنية 2021 " قال ان المعرض يشكل فرصة متميزة لطرح أحدث حلولنا المتخصصة فى مجال امن المعلومات الالتقاء مع العملاء الحاليين الجدد والتعريف بمنتجاتنا  حيث نعرض منصتنا لاستقصاء التهديدات ThreatQ كما تستعرض الشركة مجموعة من الحلول التي تدعم المنهج القائم على البيانات مثل منصة الكشف والاستجابة الممتدة XDR ومنصة تنسيق وأتمتة الأمن والاستجابة SOAR.

     

    أضاف نتطلع ايضا للتواصل مع مدراء التكنولوجيا وأنظمة المعلومات في المنطقة، بالإضافة إلى الزوار من جميع أنحاء العالم، لنشرح لهم كيف يمكن لشركتنا أن تساعدهم في تحسين عملياتهم الأمنية وممارساتهم لاستقصاء الأمن السيبراني مع استعراض دور حلول ثريت كوشنت في تزويد المؤسسات بالمهارات المطلوبة للتغلب على تلك الهجمات ومنعها من التأثير على أعمالها .

     

    وحول اهم ما تتميز بها " ThreatQ " قال المدير الإقليمي للشرق الأوسط وباكستان لدى "  ثريت كوشنت" أن أداة مفتوحة وقابلة للتوسع تمكّن المؤسسات من أتمتة دورة حياة الاستقصاء لسرعة فهم التهديدات واتخاذ القرارات الصائبة وتسريع الكشف والاستجابة. كما أنها تدعم كلًا من حالات التكامل القياسية وذات الإعدادات الخاصة لتدعم أنظمة الأمن.

     

    أضاف تسمح منصة "   ThreatQ " بالكشف والاستجابة القائمة على البيانات، حيث يقوم محرك البيانات باستيراد البيانات الداخلية والخارجية وتجميعها ومن ثم تقييمها وتحليلها لاتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، فيما ترسل تدفق البيانات ذات الأولوية عبر البنية التحتية. وبالإضافة لذلك، تقوم منصة SOAR بتوحيد الأنظمة المشتتة لتنسيق وأتمتة الاستجابة

     

    #ثريت_كوشنت

    #ThreatQ

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي 

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن