بالتعاون بين وزارة الاتصالات وجامعتي عين شمس والمنصورة : للمرة الأولى:تكامل جهود مراكز الابتكار الحكومية والجامعية لتطوير حلول مبتكرة باستخدام" AI"

  • كتب : باسل خالد – محمد الخولي

    لدعم وتنسيق جهود مراكز البحث والابتكار التابعة للجهات الحكومية ومراكز البحث التابعة للجامعات شهد د. خالد عبد الغفار ـ وزير التعليم العالى والبحث العلمي، ود.عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع اتفاقيتي تعاون بين وزارة الاتصالات ، وجامعتى عين شمس والمنصورة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك بحضور د.محمود المتيني ـ رئيس جامعة عين شمس، ود. أشرف عبد الباسط ـ رئيس جامعة المنصورة؛ بهدف التعاون في تنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية لتطوير حلول مبتكرة في مجالات مختلفة باستخدام أحدث تقنيات الاتصالات والتكنولوجيا.

    وتهدف الاتفاقيتان لتعزيز التعاون الفني، وتسخير كل الإمكانيات وتبادل الخبرات بين مركز الابتكار التطبيقي التابع لوزارة الاتصالات ، ومركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعتي عين شمس والمنصورة؛ بهدف تطبيق أحدث التقنيات لتطوير حلول مبتكرة لحل مسائل عملية مهمة في مجالات حيوية، على أن يتم البدء في تنفيذ مشروع بحثى تطبيقي مشترك لخدمة مرضى السكري من خلال بناء نظام متكامل للكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري باستخدام آليات رقمية وتقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة " AI " في التقاط صور لقاع العين وتحليلها.
    من جهته أكد عبد الغفار على أهمية هذه الاتفاقيات في تنفيذ مشروعات مشتركة باستخدام أحدث التقنيات العالمية في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمع خاصة بمجال الرعاية الصحية، مشيدًا بالتعاون المثمر والبناء مع وزارة الاتصالات في شتى المجالات وخاصة التحول الرقمي والتقنيات التكنولوجية الحديثة كما نتطلع لمزيد من هذه الاتفاقيات التي تسهم في دعم خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وكذلك التي تساهم في دعم القطاع الصحي والمستشفيات الجامعية.

    ومن جتهه أكد د.عمرو طلعت أن التعاون بين مركز الابتكار التطبيقي الذي أسسته وزارة الاتصالات والجامعتين لتوظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في تشخيص اعتلال الشبكية السكري يعد امتدادًا للتعاون البناء بين الوزارتىن عبر إضافة محور جديد في مشروعات التعاون المشترك وهو الخاص بمجال الرعاية الصحية، وهو الأمر الذي تبرز أهميته في مردوده الإيجابي على قطاع كبير من المواطنين، موضحًا قيام مركز الابتكار التطبيقي على مدار أكثر من عام بتطوير حل تكنولوجي للكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، مشيرًا لأهمية التعاون مع وزارة التعليم العالي والمستشفيات الجامعية لبدء التشغيل التجريبي لجعل النظام أكثر دقة، ونشره في باقي أنحاء الجمهورية.
    من ناحيته أشاد د. محمود المتيني بالتعاون الدائم مع وزارة الاتصالات ، وخاصة على مستوى البنية التحتية وميكنة المستشفيات الجامعية، مشيرًا إلى أن هذه الاتفاقية تأتي تتويجًا للشراكة التي تجمع بين الطرفين، مضيفًا أن هذا التعاون سيمتد لمجالات أخرى كالمجال الطبي وغيره، موجهًا الدعوة للمشاركين لحضور فعاليات افتتاح مقر مركز الإبداع والابتكار في 30 أكتوبر المقبل في صورته الجديدة كصرح يضاهي أكبر مراكز الابتكار على مستوى العالم بدعم من البنك المركزي المصري.
    ومن ناحية أخرى أكد د. أشرف عبد الباسط أن هذه الاتفاقية تعد نموذجا للتعاون بين  مركز الذكاء الاصطناعي بجامعة المنصورة ووزارة الاتصالات؛ بهدف تنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية باستخدام أحدث التقنيات الرقمية في تقديم حلول مبتكرة تساعد العلاج للمرضى، مشيرًا إلى أن هذا المشروع  يعد من تطبيقات الجيل الرابع في الجامعات المصرية وتطبيقات الثورة الصناعية، والتى تستخدم تحليل البيانات للوصول لحلول ابتكارية، مضيفًا أن الجامعة أنشأت مركز تميز الذكاء الاصطناعي العام الماضي 2020 تماشيًا مع الإستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي التي أطلقتها وزارتا الاتصالات والتعليم العالي.
    أوضح د. أحمد طنطاوي ـ المشرف على مركز الابتكار التطبيقي التابع لوزارة الاتصالات أن المركز يشكل حلقة وصل بين البحث العلمي والتطبيق العملي بما يعود بالنفع على المواطن والدولة، مشيراً لقيام المركز بإقامة شراكات مع كبرى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والبحثية لتنفيذ مشروعات تستخدم أحدث التقنيات العالمية لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمع المصري.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن