جامعة إدنبرة : ابتكار طريقة للهندسة الوراثية لتحويل بقايا البلاستيك لنكهة أيس كريم الفانيليا

  • كتب : باسل خالد – أحمد حلمي

     اكتشف العلماء طريقة لتحويل النفايات البلاستيكية إلى نكهة الفانيليا، ما يوفر حلاً لذيذًا لأزمة بيئية المتزايدة، حيث استخدم باحثون في جامعة إدنبرة بكتيريا E. coli المعدلة وراثيًا لعلاج البولي إيثيلين تيريفثاليت (PET)، وهو بوليمر اصطناعي شائع موجود في زجاجات المياه، والملابس المصنوعة من البوليستر، وقطع غيار السيارات، والتغليف، والإلكترونيات.

    وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تقوم إنزيمات البكتيريا بتحويل مادة البولي إيثيلين تيرفثالات إلى فانيلين، وهو المركب الذي يعطي الفانيليا رائحتها وطعمها اللذيذ.

    كتب عالما الأحياء جوانا سادلر وستيفن والاس في دورية الكيمياء صديقة البيئة: "يُعترف الآن بأزمة النفايات البلاستيكية العالمية كواحدة من أكثر القضايا البيئية إلحاحًا التي تواجه كوكبنا، مما أدى إلى دعوات عاجلة لتقنيات جديدة لتمكين اقتصاد البلاستيك المعاد تدويرها''.

     قال الباحثون، إن حوالي 55 مليون طن من PET يتم التخلص منها كل عام، لذا فإن الاستخدامات الجديدة لها سيكون لها تأثير اقتصادي وبيئي كبير ويتكون البولي إيثيلين تيرفثالات من جلايكول الإيثيلين وحمض التيريفثاليك، والتي تترابط لتكوين خيوط طويلة من البلاستيك يتم تقطيعها وصهرها بعد ذلك لصنع الملابس وغير ذلك.

     ويعد الفانيلين هو مادة عضوية مصنوعة من الكربون والهيدروجين والأوكسجين، والتي يمكن تقطيرها بشكل طبيعي من حبوب الفانيليا، تم تحويل حمض التيريثاليك إلى حمض الفانيليك من قبل، ولكن لم يتم تحويله إلى فانيلين فعلي.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن