الإمارات تدرج البيتكوين في البورصه

  • تتباين توجهات الدول العربية بشأن العملات الرقمية فهناك من يرفضها بشكل قطعي وهناك دولًا أخرى ترى أن الوقت لا يزال مبكرًا لاتخاذ موقف ضدها أو لصالحها، لكن يبدو أن فريقًا آخر ينوي الظهور وهي الدول التي تود خوض التجربة. 

    وتعتبر دولًا مثل المملكة العربية السعودية ومصر التعامل بالعملات الرقمية حرام شرعًا، بينما تحذر البنوك المركزية في قطر والكويت من التعامل بالعملات الرقمية

    أما الجزائر فقط حظرت في عام 2018 استخدام العملات المشفرة والتي يُعرفها القانون على أنها العملة التي يستخدمها مستخدمو الإنترنت، ويغيب عنها الدعم المادي مثل العملات المعدنية أو النقود الورقية. 

     

    أعلنت شركة "ثري أي كيو" (3iQ أكبر شركة كندية لإدارة الأصول الرقمية والتي تتجاوز قيمة أصولها المُدارة 2.5 مليار دولار كندي، اليوم عن الإدراج الرسمي لصندوق البيتكوين (رمز التداول: QBTC) التابع لها في بورصة ناسداك دبي، البورصة الدولية للمنطقة. 

    ويعد هذا الصندوق أول صندوق بيتكوين رئيسي مُنظم في العالم يُدرج في أسواق رأس المال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستفيدًا من بيئة دبي التنظيمية عالمية المستوى والداعمة لنمو أعمال واستثمارات الاقتصاد الجديد. وتتولى شركة 3iQ إدارة الصندوق، الذي يُتيح الاستثمار غير المباشر في عملة البيتكوين من خلال تداول وحداته ضمن بيئة أسواق مالية متطورة وشفافة، مع إمكانية تحقيق مكاسب رأسمالية في المدى البعيد، الأمر الذي يوفر للمستثمرين أداة بديلة ومُيسرة عوضاً عن الاستثمار المباشر في العملة الرقمية. 

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن