ابتكار قاطره للتفتيش عن وجود حياه عبر الكون

  • أعلن رئيس مؤسسة روس كوسموس، الفضائية دميتري روجوزين، أن القاطرة النووية الفضائية الروسية "زيوس" ستكون مهمتها البحث عن الحياة في الكون.

     

     

    وقال روجوزين، في تصريحات خلال المؤتمر الدولي لاستكشاف الفضاء(GLEX-2021) في بطرسبرج، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم الإخبارية، اليوم الخميس إن البعثات التي ترسل إلى المريخ والتي سترسل إلى الزهرة مستقبلا، ستكون مهمتها اكتشاف ما إذا كنا وحدنا في الكون أم هناك حياة أخرى.

     

    يذكر أن العمل على صناعة قاطرة نووية فضائية من فئة ميجاوات، قد بدأ في روسيا عام 2010، وعرض نموذج أولى للمقطورة في معرض "МАКС" للطيران والفضاء عام 2019، وفي منتدى "الجيش 2020" عرض نموذج مجسم لعملها في الفضاء، ومن المقرر أن تبدأ في عام 2030 اختبارات الطيران للقاطرة النووية الفضائية، وبعد الانتهاء من هذه الاختبارات سيبدأ إنتاجها المتسلسل واستخدامها تجاريا، وقد قدرت تكلفة القاطرة بـ 4.2 مليار روبل روسي، وقد أعلن سابقا، أن مهمة القاطرة "زيوس" ستكون الرحلة إلى القمر وكواكب المنظومة الشمسية الأخرى.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن