الحكومة: مصر حققت إنجازات محلية ودولية في مجال الحفاظ على البيئة

  • أكد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أن مصر حققت إنجازات محلية ودولية في مجال الحفاظ علي البيئة والتنوع البيولوجي.

    محليا وافق مجلس الوزراء على دمج معايير الاستدامة البيئية في خطـة الاستثمار الوطنية الشاملة 2021-2022، لتنفيذ مشروعات بيئية تصل نسبتها إلى 40٪، ودوليًا فاز مشروع "صون الطيور الحوامة المهاجرة" التابع لوزارة البيئة المصرية بجائزة "الطاقة العالمية"، وهي الجائزة البيئية العالمية الأكثر أهمية.

    كما تُعد مصر الدولة الأولى في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط التي أصدرت سندات خضراء لتمويل عدة مشروعات مناخية وبيئية.

    جاء ذلك في الإنفوجرافيك الذي نشره المركز، اليوم، بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي الموافق 22 من مايو الجاري، ويأتي شعار هذا العام "نحن جزء من الحل".

    وأشار إلى أن قرابة 4 مليارات شخص حول العالم، و70% من أدوية السرطانات كلاهما يعتمد بالأساس على مكونات من الطبيعة، وأن 60% من الأمراض المعروفة، و75% من الأمراض المعدية الجديدة تنتقل من الحيوانات للبشر؛ الأمر الذي يستدعي من الجميع اتخاذ إجراءات جادة؛ للحفاظ على بيئتهم والكائنات الحية من حولهم؛ لتحقيق التوازن والتنوع البيولوجي في الكوكب.

    وبين الإنفوجرافيك، أن مصر بذلت جهودًا حثيثة في هذا المجال؛ إذ أنها من أوائل الدول التي أعدت استراتيجية وطنية للتنوع البيولوجي على مدى 20 عامًا، وأصدرت في عام 1983 قانونا خاصا بالمحميات الطبيعية، وأعلنت محمية رأس محمد أول محمية طبيعية في مصر.

    وأشار إلى أن مصر تولت عام 2018 رئاسة مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي cop14، وبذلت جهودًا واضحة في تقييم التقدم المُحرز في الأهداف العالمية، وفي إعداد إطار ما بعد 2020، وإطلاقها مبادرة لربط اتفاقيات ريو الثلاث (تغير المناخ، التنوع البيولوجي، التصحر)، بالإضافة إلى إطلاق Eco Egypt كأول حملة ترويجية للسـياحة البيئية بمصر ومحمياتها الطبيعية، من خلال موقع إلكتروني ومنصات رقمية خاصة بها.​






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن