تسلا تتمسك بعمله بيتكوين رغم الانخفاض

  •  

     في تغريدة خاطفة بينما تتكبد أكبر العملات الرقمية خسائر تاريخية فقدت خلالها أكثر من 30% من قيمتها السوقية في ساعات.

    يبدو أن إيلون ماسك الذي كان أحد أسباب الهبوط العنيف للبتكوين خلال الأسبوع الماضي يسعى لتضميد جراح العملة رقم واحد في عالم الكريبتو.

     

    وفي تغريده ، قال ماسك إن تسلا لديها أيدي ماسية ، مما يعني أن صانع السيارات الكهربائية لن يتخلى عن حصته البالغة 1.5 مليار دولار في البيتكوين.

    ونزل البتكوين خلال تعاملات اليوم الأربعاء إلى مستويات الـ30 ألف دولار بتراجعات بلغت نسبتهاأكثر من 30% بينما هوت قيمتها السوقية إلى 643 مليار دولار.

    وتتداول البتكوين اليوم بين قمة 43.8 ألف دولار وقاع 30.6 ألف دولار.

    ونجحت بتكوين في تعويض جانب من خسائرها عقب تغريدة إيلون ماسك لتقلص تراجعاتها خلال 24 ساعة إلى 14% بينما تتداول الآن عند مستويات الـ 38 ألف دولار.

    ومنذ أقل من أسبوع أعلن "إيلون ماسك" المدير التنفيذي لـ "تسلا (NASDAQ:TSLA)"  أن صانعة السيارات الكهربائية قد علقت استخدام البيتكوين في شراء السيارات، مشيرًا إلى مخاوف بيئية بشأن عملية التعدين الحسابي. 

    ومع نزول بتكوين إلى مستويات الـ30 ألف دولار تكون قد تخلت عن كافة مكاسبها التي حققتها بعد إعلان تسلا نهاية يناير الماضي أنها باتت تقبل بتكوين وسيلة للدع للحصول على منتجاتها.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن