" إريكسون " تقود جهود تمكين الفتيات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

  • كتب : باكينام خالد  - عادل فريج  

    شارك ما يزيد عن 377 ألف فتاة وامرأة شابة من جميع أنحاء العالم في أكثر من 11400 فعالية واحتفال خاص بـ "اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات “على مدار السنوات العشر الماضية، وهو الاحتفال الذي تشارك فيه الحكومات والهيئات التنظيمية القومية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بجميع أنحاء العالم.  وفى الوقت الذي تحتفل فيه إريكسون بجهودها في مجال تشجيع الفتيات على الدخول في المجالات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM)، ما يزال هناك الكثير من العمل أمام المؤسسات العالمية في هذا المجال.

    وتؤكد الإحصائيات وجود فجوة كبيرة بين الجنسين في المجالات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM)؛ حيث تشكل الفتيات 35% من إجمالي دارسي هذه المجالات بالتعليم الجامعي، بينما تبلغ نسبة الفتيات الملتحقات بمجال دراسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 3% وهي نسبة منخفضة وتدعو للقلق؛ ففي أوروبا على سبيل المثال بلغ عدد الفتيات الحاصلات على درجة جامعية في علوم الحاسب 29 فتاة من بين كل 1000 فتاة تخرجت عام 2015. وتشير الأبحاث إلى أن الفجوة بين الجنسين تبدأ في الصفوف الدراسية الأولى بالتعليم الثانوي، حيث تقبل الفتيات بدرجة أقل على دراسة المواد المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا، علمًا بأن هذه الفجوة تنتقل إلى التعليم الجامعي ثم خلال المسيرة المهنية للفتيات.

    من جانبه، قال سامح شكري، المدير الإقليمي لإريكسون مصر، إن الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد رعت عشرات المبادرات الهادفة إلى تمكين النساء بمساعدة مؤسسات مثل شركة إريكسون التي تعتبر من أقدم داعمي فعالية "اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات" والعديد من الفعاليات الدولية الأخرى الخاصة بتمكين الدراسين من الفتيات،

     أضاف مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على وجه التحديد يمنح النساء فرصة مميزة للعمل عن بعد أو العمل الحر، وبالتالي المساهمة في تجاوز الصعوبات التي ظلت عائقًا أمام المرأة في إيجاد الوظائف والاستمرار بها، مثل التنقلات والتحيز ضدهن والتمييز في بيئة العمل.

    أشارى  شكري إلى أن برنامج "الاتصال من أجل التعليم" الذي أطلقته إريكسون والذي يهدف إلى ضمان اكتساب الفتيات لمهارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات داخل الفصول الدراسية وخارجها، نجح حتى الآن في تحقيق الاستفادة لأكثر من 200 ألف طالبة في 25 دولة كما قامت شركة إريكسون العام الماضي بمشاركة بعض المواد التعليمية في ظل استمرار كثير من أولياء الأمور بالتدريس المنزلي لأطفالهم، وذلك من أجل تزويد الآباء والأمهات والأطفال ببعض الدراية والمعرفة المفيدة لهم في مجال التشفير والحوسبة والعلوم والتكنولوجيا.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن