خلال اجتماع مجلس الوزراء : الموافقة مشروع قانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية بالأنشطة المالية غير المصرفية

  • منحة المساعدة بين مصر وأمريكا حول الحوكمة الاقتصادية الشاملة

    كتب : نهلة أحمد – باسل خالد

    وافق مجلس الوزراء ، خلال اجتماع مؤخرا، على مشروع قانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية بالأنشطة المالية غير المصرفية  حيث إن القانون يأتي في إطار تعزيز الشمول المالي، والعمل على توسيع قاعدة المستفيدين من الأنشطة المالية غير المصرفية، ورفع كفاءتها، وخفض التكاليف اللازمة للاستفادة من تلك الأنشطة والخدمات.

    ونص مشروع القانون على أن الهيئة العامة للرقابة المالية، هى الجهة الإدارية المختصة دون غيرها بتطبيق أحكام هذا القانون، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتعزيز وتنمية استخدام نظم التكنولوجيا المالية الحديثة والمبتكرة في أي من مجالات الأنشطة المالية غير المصرفية وتقديم الاستشارات المالية المرتبطة بها.

    وللهيئة العامة للرقابة المالية في سبيل تحقيق أغراض هذا القانون اتخاذ إجراءات تأسيس الشركات الخاضعة لأحكامه، ومنح التراخيص والموافقات اللازمة لمزاولة الأنشطة المنصوص عليها فيه، واستخدام التطبيقات التكنولوجية للتأكد من الالتزام بالقوانين والقواعد المقررة بما يسهم في قيام الهيئة بدورها الرقابي على الجهات الخاضعة لها بشأن الالتزام بمعايير الشفافية والحوكمة، وحماية المتعاملين في الأسواق المالية غير المصرفية واعتماد أدوات تكنولوجية حديثة ومبتكرة لتيسير التعامل مع القطاع المالي غير المصرفي في استخدام التكنولوجيا المالية.

    وجاء مشروع القانون في 6 مواد إصدار، وعدد 24 مادة موضوعة، وضعت الإطار العام المنظم لاستخدام التكنولوجيا المالية في تقديم الخدمات المالية غير المصرفية، حيث بينت الأحكام الفنية المنظمة لاستخدام التكنولوجيا في مباشرة تلك الأنشطة، كما تناولت الأحكام القانونية المتعلقة بقواعد الحصول على التراخيص والموافقات اللازمة لمزاولة النشاط، وما يرتبط بذلك من أحكام خاصة بحماية المتعاملين في هذه الأنشطة والحفاظ على سرية البيانات والمعلومات الخاصة بهم وآليات الرقابة على الجهات التى ستعمل فى هذه الأنشطة.

    كما وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن التعديل الأول لاتفاقية منحة المساعدة بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية حول الحوكمة الاقتصادية الشاملة، والمُوقع فى القاهرة بتاريخ 29 سبتمبر 2020.

    ويهدف التعديل الأول إلى إضافة مبلغ 22 مليون و838 ألف دولار لمبلغ منحة المساعدة ليُصبح المبلغ الإجمالي لالتزامات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 50 مليونا و513 ألف دولار ، وذلك من أجل الاستمرار في التركيز على أنشطة الحوكمة الاقتصادية الشاملة التي تستهدف زيادة المساءلة وآليات المحاسبة للحد من الفساد، وزيادة كفاءة المؤسسات العامة، والحد من العقبات التى تحول دون مشاركة المرأة والمجتمعات المهمشة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن