الجامعة المصرية اليابانية : مشروع بحثي جديد لتطوير طريقة تشخيص كورونا

  • كتب : نهله أحمد – باسل خالد

    كشف الدكتور رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا أحمد الجوهري، إطلاق الجامعة مشروعا بحثيا جديدا لتطوير طريقة تشخيص فيروس كورونا.

    وقال رئيس الجامعة إن فريقا بحثيا بالجامعة يعمل على تطوير شريط اختبار لتشخيص فيروس كورونا المستجد عن طريق الأجسام المضادة وعينة من اللعاب.

    من جانبه، أوضح الدكتور حسن شكري الأستاذ بقسم الهندسة البيئية بكلية هندسة الطاقة بالجامعة، أن شريط اختبار تشخيص فيروس كورونا المستجد يعتمد على جزيئات الذهب النانوية والتي يمكن أن تتغير خصائصها باتحادها مع البروتين المميز للفيروس، ويتم إجراء الاختبار عن طريق وضع عينة من اللعاب على طرف شريط الاختبار.

    أشار الاختبار التشخيصي للفيروس المعتمد على عينة من اللعاب يساعد في تحديد الأشخاص الذين تعرضوا للفيروس ولكن لا تظهر عليهم أعراض.

    موضحا أن الاختبارات المعتمدة على مسحات من اللعاب تتميز بأنها آمنة وغير مؤلمة وقابلة للتكرار وسهلة الاستخدام كما يمكن إجراء الاختبار في أي مكان سواء مركز اختبار أو حتى بالمنزل مع سرعة ظهور النتيجة في دقائق معدودة مما يساعد الفرق الطبية المعالجة على سرعة العلاج، بالإضافة إلى تكلفتها البسيطة مقارنتها بالاختبارات التقليدية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن