الامارات تضع تشريعات حازمه القياده الذاتية

  • أصدرت هيئة الطرق والمواصلات في إمارة دبي، حديثًا، تشريعات تنظم عمليات التشغيل التجريبي للمركبات ذاتية القيادة؛ ونقلت وكالة أنباء الإمارات، عن أحمد هاشم بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة ورئيس لجنة المواصلات الذكية والمستدامة في الهيئة، أن «القوانين المعنية تهدف إلى تحقيق مستهدفات استرتيجية إمارة دبي للتنقل الذكي بتحويل 25% من إجمالي وسائل النقل الجماعي إلى ذاتية القيادة بحلول العام 2030، في إطار خفض تكاليف النقل وانبعاثات الكربون والحوادث وكذلك تخفيض مئات الملايين من الساعات المهدورة في وسائل النقل التقليدية.»

    وقال بهروزيان إن «التشريعات تنص على ضرورة التنسيق من أي فرد أو جهة عامة يرغب في القيام بتجربة تشغيلية لمركبة ذاتية القيادة في دبي مع هيئة الطرق والمواصلات عبر إبرام عقد معها يوضح حقوق والتزامات الطرفين والشروط التي تحددها الهيئة بموجب قرار يصدر عن المدير العام ورئيس مجلس المديرين بالهيئة بشأن منح التصريح وإن التشريع حدد مهام وصلاحيات الجهات الحكومية ذات العلاقة بالتجربة التشغيلية للمركبة ذاتية القيادة ومن بينها هيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف فضلًا عن أن دور الهيئة محوري باعتبارها جهة الترخيص، إذ تشمل مهامها وصلاحياتها مراجعة وتدقيق واعتماد المعايير الفنية ومعايير الأمن والسلامة الصادرة عن المؤسسة أو الشركة أو الأشخاص التي تتعاقد معها الهيئة لإجراء التجربة التشغيلية بما في ذلك المُصنِّع والمُطوِّر والوكيل إلى جانب تحديد الهيئة المتطلبات التي يجب توفرها في السائق والطرق والمناطق والسرعات التي يتم فيها إجراء التجربة ذاتية القيادة.»

    ويمنح التشريع، هيئة الطرق والمواصلات، صلاحية مراقبة مدى التزام المعنيين، فضلًا عن إصدارها شهادات عدم ممانعة تفيد بأن المركبة اجتازت التجربة التشغيلية، ويعطي التشريع الهيئة صلاحية إعداد وتجهيز البنية التحتية لإجراء التجربة؛ وفقًا لمعايير معتمدة إلى جانب التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بتحقيق أهداف القرار وأي مهام أخرى لازمة وصلاحية تشكيل فرق العمل المشتركة مع تلك الجهات للإشراف على التجارب التشغيلية.

    ونظم التشريع، أيضًا، تخصصات شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومنحهما مسؤولية تقديم أوجه التعاون والتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات، ومشاركتها في تقييم التجربة التشغيلية للمركبة ذاتية القيادة وأن توفر الدوريات المرورية ومركبات الإسعاف التي يتطلبها تنفيذ التجربة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن