اليابان تطبق قمرا صناعيا لجمع المعلومات الاستخباراتية

  • أطلقت اليابان  صاروخا يحمل قمرا صناعيا لجمع المعلومات الاستخباراتية, وتم وضعه بنجاح في المدار بعد فشل المحاولة السابقة للإقلاع بسبب حدوث خلل أثناء عملية الاستعداد للاطلاق.

    وانطلق صاروخ (إتش 2 إيه), الذي تديره شركة (ميتسوبيشي) للصناعات الثقيلة والوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء من مركز تانيجاشيما للفضاء في مقاطعة كاجوشيما التي تقع جنوب غرب اليابان, وفقا لما أوردته وكالة أنباء "كيودو" اليابانية.

     

    يشار إلى أن هذه هي المرة 35 على التوالي التي يتم فيها إطلاق صاروخ "إتش 2 إيه" بنجاح.

    وكان من المقرر إطلاق الصاروخ في 28 يناير الماضي إلا أنه تم تأجيل الإطلاق بسبب تسرب في الأنابيب المستخدمة لتزويد الصاروخ بغاز النيتروجين.

     

    يعتبر القمر الصناعي الضوئي أحد أقمار الاستطلاع السبعة التي يعتقد أنها تراقب التطورات في مواقع الصواريخ الكورية الشمالية بالإضافة إلى مهام أخرى.

     

    وتعمل اليابان على نوعين من الأقمار الصناعية للاستطلاع وهما الأقمار الصناعية الضوئية التي تلتقط صورا للأرض باستخدام جهاز مشابه للكاميرا الرقمية وأقمار الرادار التي يمكنها التقاط الصور في الظلام وكذلك في الظروف الجوية السيئة.

    وتدير حكومة طوكيو حاليا 5 أقمار رادار بالإضافة إلى اثنين من الأقمار الصناعية الضوئية, وتسعى إلى الحصول على ما مجموعه 10 أقمار في المستقبل.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن