"" تطوير جهازا لقياس حاسة الشم لدى الأفراد

  • طورت شركة الإلكترونيات اليابانية العملاقة "سوني" جهازا لقياس حاسة الشم لدى الأفراد.

     

    وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية "إن إتش كيه" اليوم الأربعاء، أن الشركة تأمل أن يتم استخدام الجهاز في نهاية المطاف في المستشفيات لأن قياس حاسة الشم يمكن أن يساعد في الكشف المبكر عن مرض "الخرف".

     

    وتقول "سوني" إن الجهاز يمكن أن ينتج 40 رائحة مختلفة، وتنبعث منه رائحة على الفور عندما يختار المشغل واحدا من تطبيق مخصص.. وأشارت الشركة إلى أن الجهاز الجديد مغلق بإحكام ومجهز بوظائف إزالة الروائح الكريهة، لذا لا حاجة إلى غرفة خاصة.

    وتتزايد الحاجة إلى قياس حاسة الشم وسط جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) .. حيث كانت هناك حالات يعاني فيها الأشخاص من مشاكل في حاسة الشم بعد الإصابة بالفيروس.

     

    بدوره، يقول فوجيتا شوجى - الذى يقود عملية الترويج للأعمال المتعلقة بحاسة الشم في شركة "سونى" - إنه يرغب في تسهيل التعامل مع الروائح من خلال ميكنة قياسها وتقليل العبء على الفاحصين.

     

    وأعرب عن اعتقاده أنه نظرا لأن المعدات الجديدة تجعل قياس حاسة الشم أسهل، فيمكن استخدامها على نطاق أوسع بما في ذلك الفحوصات الصحية.

     

    يشار إلى أنه عادة ما يتم قياس حاسة الشم عن طريق ترك ورقة شم مبللة بسائل ينبعث منه رائحة .. ومع ذلك، يتطلب ذلك بيئة خاصة لمنع تسرب الروائح من التأثير على الاختبار.




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن