إيلون ماسك يشعل حرب روسيا وأوكرانيا عبر خريطة من 2012

  • قال رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، في تغريدة على "تويتر" أمس الأربعاء، إن الروس يشكلون الأغلبية في عدد من المناطق الشرقية في أوكرانيا، وهم يفضلون العيش مع روسيا حسبما نقلت RT.

     

    وأضاف الملياردير، ردا على السناتور ليندسي جراهام، الذي انتقد خطته للسلام: "إذا انطلقنا من أن إرادة الناس تتمتع بأهمية، فيجب علينا في أي منطقة نزاع أن ندعم إرادة الذين يعيشون هناك. من الواضح أن جزءا كبيرا من سكان أوكرانيا يرغبون في البقاء ضمن أوكرانيا، لكن في بعض الأجزاء الشرقية غالبية السكان هم من الروس ويفضلون روسيا".

     

    وأرفق ماسك تعليقه بخارطة تظهر أن المناطق الشرقية صوتت لصالح "حزب الأقاليم" المؤيد لروسيا في انتخابات الرادا الأوكرانية عام 2012.

     

    ويشار إلى أن السناتور المذكور، كان قد نصح ماسك بضرورة "فهم حقائق الغزو الروسي لأوكرانيا" قبل تقديم حلول للنزاع هناك.

     

    وفي وقت سابق، كتب ماسك أنه يشك في إمكانية انتصار أوكرانيا في حالة اندلاع حرب شاملة مع روسيا، ودعا الطرفين إلى السلام.

     

    كما قدم ماسك رؤيته لتسوية النزاع في أوكرانيا، ودعا إلى تكرار "التصويت في المناطق التي تم ضمها، تحت إشراف الأمم المتحدة، وإبقاء شبه جزيرة القرم جزءا رسميا من روسيا، كما كانت منذ عام 1783 (قبل خطأ خروتشوف)"، وضمانات بإمداد شبه جزيرة القرم بالمياه، وضمان وضع دولة محايدة لأوكرانيا.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن