ما الفرق بين كلمة ( الأبوين ) و ( الوالدين ) في القرآن الكريم .

  •     بقلم : د . حسام رفاعي

     

    معلومة رائعة أردت أن أشارككم معرفتها ، لتتجلى لنا عظمة القرآن الكريم ، وروعة وجمال اللغة العربية

    ، التي نزل فيها آخر أعظم الكتب السماوية .

    .

    إذا رأيت كلمة ( الأبوين ) ؛ فاعلم أن الآية قصدت الأب والأم ، مع الميل لجهة الأب ، لأن الكلمة مشتقة من الأبوة ، التي هي للأب وليست للأم .

    أما إذا رأيت كلمة ( الوالدين ) ، فاعلم أن الآية قصدت الأب والأم ، مع الميل لجهة الأم ، فالكلمة مشتقة من الولادة ، والتي هي من صفات المرأة دون الرجل .

    لذا كل آيات المواريث ، وتحمل المسئولية ، والتبعات الجسام ، إلا وتكون الكلمة ( الأبوين ) ليناسب ذلك الرجل ،

    فالرجل هو المسئول عن الإنفاق ، فميراثه مصروف ، وميراثها محفوظ .

    قال تعالى : ( ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك ) .

    وقوله تعالى : ( ورفع أبويه على العرش ) .

    أما في كل توصية ، ومغفرة ، ودعاء ، وإحسان ، إلا وتكون الكلمة ( الوالدين ) ،ليتناسب ذلك مع فضل الأم .  

    قال تعالى : ( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا ) .

    وقوله تعالى : ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا )

    فسبحان الله العظيم ، على دقة اللفظ ، وروعة البلاغة  والإعجاز في القران الكريم .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن