فى لقاء وزير الكهرباء مع السفير البريطاني بالقاهرة : الشركات البريطانية تؤكد الاستثمار بتكنولوجيا الطاقة المتجددة

  • كتب : نيللي علي

    أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ترحيبه بالتعاون مع الشركات البريطانية للمساهمة في مشروعات تكنولوحيا الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

    جاء ذلك خلال لقائه مع Sir Geoffrey Adams سفير بريطانيا لدى جمهورية مصر العربية، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية ممثلة فى قطاع الكهرباء والطاقة وعدد من الشركات البريطانية المتخصصة فى مجال الكهرباءوأشاد شاكر بالتعاون القائم مع الشركات البريطانية موضحاً أنها شريك موثوق به ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء.

    أكد قطاع الكهرباء يعمل الآن على تدعيم وتطوير شبكات النقل والتوزيع مما يساعد على تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطن حيث يجري حاليا مشروعات لرفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء مشيرا لإهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والإعتماد على وحدات الإنتاج ذات كفاءة عالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة حيث ان استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال ، مؤكداً على التعاون القائم بين قطاع الكهرباء وعدد من الشركات البريطانية المتخصصة فى هذا المجال.

    أشار شاكر استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال حيث يلعب القطاع الخاص دوراً هاماً في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة 2035، واضاف انه يجري حاليا تحديث هّذه الاستراتيجية لزيادة نسبة مشاركة طاقات متجددة بها حيث نجح القطاع فى إضافة قدرات كبيرة من الطاقات المتجددة والتى ستصل إلى 6,6 جيجاوات بنهاية عام 2020 وستزيد هذه القدرات المضافة لتصل إلى حوالى 8200 ميجاوات بعد الإنتهاء من المشروعات التى تحت الدراسة.

    ونن جهته قال سفير بريطانيا بالقاهرة بالعلاقات السياسية المتميزة التى تربط بين البلدين مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات وأشاد أيضاً بالإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الطاقة والتى فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين والممولين الذين يعملون في الدولة للمرة الأولى.

    واكد علي الاهتمام بالتعاون الكامل وتقديم كل الدعم وخاصة في إعداد تقرير المساهمات المحددة وطنياً National Determine Contribution (NDC) حيث أن بريطانيا سوف تقوم باستضافة مؤتمر الأطراف لتغير المناخ القادم في 2021 معربا عن رغبة بلاده وعدد من الشركات البريطانية في الاستثمار في مصر والمساهمة في مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار في مجال طاقة رياح ـ الطاقة الشمسية، وتحسين كفاءة الطاقة ، وغيرها من المشروعات الأخرى.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن